بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» ملك أفريقي يرث عن أبيه أكثر من 70 زوجة !
الأحد يونيو 21, 2015 11:02 pm من طرف Admin

» ظهور سفينة اختفت بمثلث برمودا منذ قرن
الأحد يونيو 21, 2015 11:00 pm من طرف Admin

» يبيعان طفلتهما من أجل آيفون
الأحد يونيو 21, 2015 10:59 pm من طرف Admin

» الطفل الصيني الذي يرى في الظلام الحالك وتتوهج عينا
الأحد يونيو 21, 2015 10:56 pm من طرف Admin

» مشرد يعثر على محفظة مليئة بالنقود ويعيدها لصاحبتها المريضة
الأحد يونيو 21, 2015 10:55 pm من طرف Admin

» وفاة 94 شخصاً احتسوا خمراً مغشوشاً في الهند
الأحد يونيو 21, 2015 10:52 pm من طرف Admin

» بعدما نشرت صورتها الأخيرة قبل دقائق ..” سيلفي ” يتسبب بمقتل فتاة أمريكية
الأحد يونيو 21, 2015 10:50 pm من طرف Admin

» يحرق شقيقه حتى الموت بسبب مشاكل مالية
الأحد يونيو 21, 2015 10:49 pm من طرف Admin

» وجبة غالية الثمن في فيتنام
الأحد يونيو 21, 2015 10:47 pm من طرف Admin

سبتمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



انت‏ ‏الزائر‏ ‏رقم


إنها تفاهة الدنيا فحسب

اذهب الى الأسفل

إنها تفاهة الدنيا فحسب

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يونيو 19, 2015 11:11 pm

إنَّ ميزان السعادةِ..
في كتابِ اللهِ العظيمِ ، وإنَّ تقدير الأشياءِ في ذِكْرِهِ الحكيم ، فهو يقرِّرُ الشيء وقيمتهُ ومردودَهُ على العبدِ في الدُّنيا والآخرةِ
﴿وَلَوْلَا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ{33} وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَاباً وَسُرُراً عَلَيْهَا يَتَّكِؤُونَ{34} وَزُخْرُفاً وَإِن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ﴾.


هذهِ هي حقيقةُ الحياةِ..
وقصورُها ودُورُها ، وذهبُها وفضَّتُها ومناصبُها .
إنَّ منْ تفاهتِها أنْ تعطي الكافر جملةً واحدةً ، وأن يُحْرَمَهَا المؤمنُ ليبيّن للناسِ قيمة الحياةٍ الدنيا.
إنَّ عتبة بن غزوان ..
الصحابيَّ الشهير يستغربُ وهو يخطبُ الناس الجمعة :
كيف يكونُ في حالةٍ مع رسولِ اللهِ ، مع سيِّدِ الخَلْقِ يأكلُ معهُ وَرَقَ الشجرِ مجاهداً في سبيلِ اللهِ ، في أرْضى ساعاتِ عمرِهِ ، وأحلى أيامِهِ ، ثمَّ يتخلَّفُ عنْ رسولِ اللهِ ، فيكونُ أميراً على إقليمٍ ، وحاكماً على مقاطعةٍ ، إنَّ الحياة التي تُقبلُ بعد وفاةِ الرسولِ حياةٌ رخيصةٌ حقّاً .

أرى أشقياء الناسِ لا يسأمُونها على أنَّهمْ فيها عراةٌ وجُوَّعُ
أراها وإنْ كانت تُسِرُّ فإنها
سحابةُ صيفٍ عنْ قليلٍ تقشَّعُ

سعدُ بنُ أبي وقَّاصٍ ..
يصيبُهُ الذهولُ وهو يتولَّى إمرة الكوفةِ بعدَ وفاةِ الرسولِ ، وقدْ أكل معه الشجر ، ويأكلُ جلداً ميِّتاً ، يشويهِ ثمَّ يسحقُه ، ثم يحتسيهِ على الماءِ ، فما لهذهِ الحياةِ وما لقصورِها ودُورِها ، تُقبلُ بعد إدبارِ الرسولِ ، وتأتي بعد ذهابهِ
﴿وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى﴾ .
إذنْ في الأمر شيءٌ ..
وفي المسألةِ سرٌّ ، إنها تفاهةُ الدنيا فَحَسْبُ
﴿أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُم بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ{55} نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَل لَّا يَشْعُرُونَ﴾،
( واللهِ ما الفقر أخشى عليكمْ ) .
لمَّ دخل عُمر على رسولِ اللهِ وهو في المشْرَبِة ، ورآه على حصيرٍ أثَّر في جنبهِ ، وما في بيتهِ إلا شعيرٌ معلّقٌ ، دمعتْ عينا عُمَرَ .
إنَّ الموقف مؤثِّرٌ ، أنْ يكون رسولُ الله قدوةُ الناسِ وإمامُ الجميع ، في هذهِ الحالةِ
﴿وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ﴾.
ثمَّ يقولُ له عُمَرُ – رضي اللهُ عنه - :
كسرى وقيصر فيما تعلمُ يا رسول اللهِ ..!
قال رسولُ الله :
( أفي شكٍّ أنت يا بن الخطاب ، أما ترضى أن تكون لنا الآخرةُ ولهم الدنيا ) .


إنها معادلةٌ واضحةٌ ، وقسمةٌ عادلةٌ ، فلْيَرْضَ مَنْ يرضى ، ولْيَسخطْ منْ يسخطُ ، وليطلُبِ السعادة منْ أرادها في الدِّرهمِ والدينارِ والقصرِ والسيارةِ ويعملْ لها وحدها ، فلنْ يجدها والذي لا إله إلا هو .
﴿مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لاَ يُبْخَسُونَ{15} أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ إِلاَّ النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُواْ فِيهَا وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ﴾ .


عفاءٌ على دنيا رَحَلْتُ لغيرِها
فليس بها للصّالحين مُعَرَّجُ
رحيق الجن
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 119
نقاط : 366
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/06/2015
العمر : 21
الموقع : العراق

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-3rab.3rab.pro

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى